>> منتــــــــــدى الأبـــــــــــــــرار وأهــــــــــــــــــل القــــــــــــــــران <<

ديني القران الكريم الحديث الشريف السنة النبوية التاريخ اللغة العربية التقافة الرياضة سؤال وجواب الأناشيد المقالات والأبحاث الفيديو وغيرها الكثير الكثير بما ينفع الأمة
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
تتقدم إدارة وأعضاء منتدى الأبرار وأهل القران بالتهنئة القلبية إلى الناجحين في امتحانات الثانوية العامة آملين لهم حياة جامعية موفقة

يسرنا أن نعلن عن الإنطلاقة التجريبية لمنتدى الأبرار وأهل القران نرجو من الجميع التسجيل والمساهمة فيه لتعم الفائدة والأجر واعلموا أن الدال على الخير كفاعله إدارة المنتدى

بسم الله الذي لا يضر مع اسمه شئ في الأرض ولا في السماء وهو السميع العليم ........ إن الله وملائكته حتى النملة في جحرها والحوت في البحر ليصلون على معلم الناس الخير ......... والدال على الخير كفاعله ..... من سنة سنة حسنة كان له من الأجر من تبعه لا ينقص من أجورهم شئ

شاطر | 
 

 قواعد من أجل حياة طيبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكلمةالطيبةصدقة
Admin
avatar

عدد المساهمات : 47
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: قواعد من أجل حياة طيبة   الأحد يوليو 12, 2009 11:38 am


( معرفةُ الله ) نورٌ يشعُ في القلبِ ..
( الإقبالُ عليه ) زادٌ رائعٌ للروح لتحلقَ عالياً ..
( التعلقُ به ) فلاحٌ في الدنيا ، ونجاةٌ في الآخرة ..
( الدعوةُ إليه ) علامةٌ واضحة على محبتهِ سبحانه ..
ـــــ ـــــ
وكلما زادَ ( النورُ ) في القلبِ ..
..... زادَ التنويرُ في الوجهِ ..والكلامِ أيضا !!
وكلما كثرَ ( الإقبالُ ) على الله بطريقةٍ صحيحةٍ ..
.... نما رصيدُكَ الروحي بشكلٍ ملحوظٍ ، يجدُ صداه الآخرونَ بوضوحٍ ..
وكلما قويَ ( تعلقكَ بهِ ) سبحانه ..
.... سقطتْ كلُ الأقنعةِ الزائفةِ من وجهِ الدنيا ... وأهلِها أيضاً !!
**
وكلما شغلتَ نفسكَ بـ(الدعوةِ إليه ) والتحبيب فيه ، وأصبحَ هذا همُكَ ..
.... تكونَ قد برهنتَ على أنْ قلبكَ مشغوفٌ بحبِ اللهِ سبحانه ،
فهو يسعى جاهداً إلى توصيلِ هذا النورِ إلى الآخرين بكلِ وسيلةٍ متاحة ..
لا ليكسبَ الناسَ ، ويحصل على رضاهم ....
بل ليكسبَ رضى مولاهُ عليهِ ، ويحصلَ على مزيدٍ من القربِ منه جل جلاله .
ــــ ــــ
لكنّ السؤالَ :
كيفَ أحصلُ على هذهِ ( المعرفةِ بالله ) ..
وما مظاهرُ قوةِ ( الإقبالِ عليهِ ) ..
وما علاماتُ صحةِ ( التعلقِ بهِ ) ..
وكيفَ السبيلُ ليصبحَ همّ ( الدعوةِ ) هو هميَ الأولُ ، بحيث تأتي بقية الهموم في المرتبة ( الثالثة ! ) ..
= = =
يُلاحظ أنني قلتُ : ..... ( في المرتبةِ الثالثةِ ) ..!!
تعمدتُ ذلك ، لأني أعني بهذا :
أنه لا توجدُ مرتبةٌ ( ثانية ) بعد همّ الدعوةِ ..
فهمّ الدعوةِ إلى الله هو الهمُ الأول والثاني ....بل والثالث أيضا ..!
لأن علماءنا الربانيين يؤكدونَ :
أنّ الإنسانَ الذي يصبحُ ( همّ ) الدعوةِ يجري في شرايينهِ
لا يستطيعُ عليهِ شياطينُ الإنسِ ، ولا شياطينُ الجنِ ..!!
لماذا ...!؟
لأنه يسيرُ في دنيا الناسِ وشعارهُ الذي يملأ ُ قلبه :
واستعلي على الدنيا وما فيها ....... ومن فيها..!!!!
ثم أنهُ إنسانٌ كل وقتهِ مع اللهِ وللهِ وباللهِ ..ولن يضيعهُ الله ..
ومثل هذا الإنسانِ يفرُ منه شياطينُ الإنسِ والجنِ
كما تفرُ الخفافيشُ من ضوءِ النهارِ ..!
متى يستطيعونَ الوصولَ إليهِ ..؟
إذا غفلَ عن اللهِ سبحانه ..

ومن هنا تكمنُ أهمية الصحبةِ الطيبةِ وملازمتها وعدم البعد عنها ..
لأنهم بمثابةِ طوقِ النجاةِ من بحرِ الغفلة ..
سرعانَ ما تجدُ أيدي هؤلاء تمتدُ إليكَ لتعينكَ على الخلاص من الغرقِ ..!
فإذا أنتَ تعودُ إلى السيرِ من جديدٍ ، وبقوةٍ أكبر ، وبهمةٍ أعلى ..!
وبالله التوفيق ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://qran114.yoo7.com
 
قواعد من أجل حياة طيبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
>> منتــــــــــدى الأبـــــــــــــــرار وأهــــــــــــــــــل القــــــــــــــــران << :: السنة النبوية :: منوعــــــــــــــات دينيـــــــــة-
انتقل الى: